كلية علوم المختبرات الطبية


بيان مهم

 

بسم الله الرحمن الرحيم
 بيان مهم
قال الله تعالي؛
” ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين * الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون”
منذ ان تلقت  الكلية نبأء الإعتداء الآثم علي الشهيد عبدالعزيز الصادق محمد  وهو في طريقه من الداخلية للكلية هرعت إدارة الكلية متمثله في عميد الكلية ونوابه وعدد مقدر من الأساتذة ومعهم عدد  كبير من الطلاب والطالبات الي مستشفي امدرمان ثم إلي المشرحة حيث كان السيد البروفيسور مدير الجامعة والإدارة العليا للجامعة و عدد غفير من الطلاب حضوراً. وظلت إدارة الكلية والجامعة في حركة دؤوبه لتسريع إجراءات التشريح ونقل الجثمان لمثواه الاخير بمسقط راسه بقرية ود المنسي ريفي المناقل. وقد تحرك مع الجثمان وفد من الجامعة يضم كل من:
 البروفيسور رئيس مجلس الإدارة 
البروفيسور مدير الجامعة
الدكتور وكيل الجامعة
الدكتور عميد شؤون الطلاب
الدكتورة عميد الكلية
الدكتور نائب عميد الكلية
وعدد من أساتذة الكلية والجامعة
ورغم الحزن الذى خيم على الجميع وجدنا الصبر والمواساه من أهله وذويه وضرب الطلاب مثلا عاليا للوفاء  والتكاتف إذ رافق بعضهم الجثمان ووصل بعضهم جماعات وأفراد عن طريق المواصلات طلاب وطالبات  وكان لذلك كبير الأثر فى نفوس ذوي الفقيد ونفوسنا ايضا.  وتحدث السيد الدكتور عميد شؤون الطلاب معدداً مآثر الشهيد ووعد بأن لايهدأ لنا بال حتى يتم القصاص من الجناة.
  بعد وصول وفد الجامعة صبيحة يوم الإثنين 15/3/2021م. إنعقد إجتماع عاجل ضم إدارة الكلية وإدارة الجامعة لوضع خطة كاملة لمتابعة حيثيات سير  القضية ومتابعة الإجراءات القانونية والإسراع في الكشف عن وقائع الجريمة وتأمين الجامعة. ولأهمية الحدث  زار الجامعة وفد مكون من :
وزير شؤون مجلس الوزراء
وزير الداخلية 
وزير التعليم العالى  
وأضحوا إهتمامهم بالقضية وتكثيف الجهود فى ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة. 
كما تم عقد إجتماع طارئ لمجلس العمداء سنوافيكم بقراراته لاحقاً.
تثمن إدارة الكلية كل الجهود المبذوله من إدارة الجامعة ووزير شؤون مجلس الوزراء ووزير التعليم العالى وكل الأجهزة الأمنية فى القبض على الجناة فى فترة وجيزه ولن يهدأ لنا بال حتى يتم القصاص. 
ونؤكد لطلابنا أن سلامتهم وسلامة جميع العاملين بالكلية هى همنا الأول والأخير ولن يتم إستئناف الدراسة بالكلية حتى تتوفر كل إشتراطات الأمن والسلامة حرصاً على سلامة الجميع. 
إدارة الكلية